منتديات مطبخ سمسمتى  

الإهداءات


Tags H1 to H6

منتديات مطبخ سمسمتى

حملة اللهم بلغنا رمضان

حملة اللهم بلغنا رمضان
إضافة رد
  #21  
قديم 06-21-2012, 04:48 PM
الصورة الرمزية jojo
jojo jojo غير متواجد حالياً
سمسمة مشرفة الأقسام العامة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 4,246
jojo على طريق التميز
افتراضي

8 – عَنْ عَبْد الرَّحْمَن بْن النُّعْمَان بْن مَعْبَد بْن هَوْذَة ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏عَنْ ‏جَدِّهِ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏أَنَّهُ أَمَرَ ‏بِالْإِثْمِدِ ‏الْمُرَوَّحِ ‏عِنْدَ النَّوْمِ وَقَالَ : لِيَتَّقِهِ الصَّائِمُ ‏.
أخرجه أبو داود (2377) ، والبخاري في التاريخ الكبير (7/398) .

‏قَالَ ‏‏أَبُو دَاوُد ‏‏قَالَ لِي ‏يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ ‏: ‏هُوَ ‏حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ‏. ‏يَعْنِي حَدِيثَ الْكُحْلِ .

وقَالَ الزَّيْلَعِيُّ (2/457) : قَالَ صَاحِبُ " التَّنْقِيحِ " مَعْبَدٌ وَابْنُهُ النُّعْمَانُ كَالْمَجْهُولَيْنِ , وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ النُّعْمَانِ قَالَ اِبْنُ مَعِينٍ : ضَعِيفٌ , وَقَالَ لِي أَبُو حَاتِمٍ صَدُوقٌ .ا.هـ.

وقال الترمذي في موضوع الاكتحال : وَلَا يَصِحُّ ‏‏عَنْ النَّبِيِّ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏فِي هَذَا الْبَابِ شَيْءٌ .


وجاء في مسألة اكتحال الصائم أحاديث :
9 - ‏عَنْ ‏‏أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ‏قَالَ :‏ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏فَقَالَ ‏: ‏اشْتَكَتْ عَيْنِي أَفَأَكْتَحِلُ وَأَنَا صَائِمٌ ؟ قَالَ : نَعَمْ .
أخرجه الترمذي (726) . وقال : ‏حَدِيثُ ‏‏أَنَسٍ ‏، ‏حَدِيثٌ لَيْسَ إِسْنَادُهُ بِالْقَوِيِّ ، وَلَا يَصِحُّ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏فِي هَذَا الْبَابِ شَيْءٌ .‏ ‏وَأَبُو عَاتِكَةَ ‏ ‏يُضَعَّفُ .

وابو عاتكة هو طريف بن سلمان ، ويقال : سلمان بن طريف .

قال أبو حاتم : ذاهب الحديث . وقال البخاري : منكر الحديث . وقال النسائي : ليس بثقة . وقال الدارقطني . ضعيف . وقال ابن حبان : منكر الحديث جدا ، ويروي عن أنس ما لا يشبه حديثه ، وربما روى عنه ما ليس من حديثه .


حديث آخر :
10 - عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي رَافِعٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَكْتَحِلُ وَهُوَ صَائِمٌ .
أخرجه ابن خزيمة (2008) بلفظ :
نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم خيبر ، ونزلت معه ، فدعاني بكحل إثمد ، فاكتحل في رمضان وهو صائم – إثمد غير ممسك .

قال ابن خزيمة عقب الحديث : أنا أبرأ من عهدة هذا الإسناد لمعمر .

قال الحافظ ابن حجر في " التلخيص " : وَقَالَ ابْنُ أَبِي حَاتِمٍ عَنْ أَبِيهِ : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ , وَقَالَ فِي مُحَمَّدٍ : إنَّهُ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ , وَكَذَا قَالَ الْبُخَارِيُّ .

والأحاديث في منع الاكتحال للصائم لا تثبت كما قرر آنفا .


رد مع اقتباس
  #22  
قديم 06-21-2012, 04:51 PM
الصورة الرمزية jojo
jojo jojo غير متواجد حالياً
سمسمة مشرفة الأقسام العامة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 4,246
jojo على طريق التميز
افتراضي

صوتيات ومرئيات عن أدلة الصيام


المحـــــــــــــــــــــــاضرات:

محاضرة وقفات مع آيات الصوم




محاضرة وقفات مع آيات الصوم




محاضرة وقفات مع آية فرض الصوم







فلاشـــــــــــــــــــــــــــــــات

فلاش كتب عليكم الصيام




فلاش يا أيها الذين ءامنوا كتب عليكم الصيام




رد مع اقتباس
  #23  
قديم 06-21-2012, 04:57 PM
الصورة الرمزية jojo
jojo jojo غير متواجد حالياً
سمسمة مشرفة الأقسام العامة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 4,246
jojo على طريق التميز
افتراضي

ملف الاستعداد لرمضان

كيف استعددتِ لشهر الصيام؟

هل ذهبتِ إلى السوق واشتريتِ الأطعمة والمشروبات التي سوف تتمتعي بأكلها طوال هذا الشهر؟
أم أنكِ اخترتِ بعناية فائقة المسلسلات والكوميديا التي أعجبتكِ ونظمتِ وقتك لمشاهدتها؟ أم أنك مستعدة للسهر واللهو في إحدى خيام الأنس والطرب التي تنتشر في بلادنا لإحياء ليالي شهر رمضان؟
أم أنكِ اتفقتِ مع أصدقائكِ على قضاء الليل في الحديث وتدخين الشيشة ولعب الكوتشينه ؟هل.. هل..



إنها ليالي شهر رمضان المبارك التي كنتِ تقضينها في الفساد والرذيلة واكتساب الآثام !!



كيف سيكون موقفك وشهر رمضان يخرج ليتكلم والقرآن يظهر ويصرخ معه، والصلاة تخرج إلى ربها لينادوا جميعاً، فيقولون لك: ضيعك الله كما ضيعتنا!!؟





( 1 )
اغتنمي رمضان وسابقي فيه إلى الطاعة، وعُودي إلى الله سبحانه وتعالى وستجديه فرحاً سعيداً بعودتك إليه ولا تكوني ممن يعرضون على جهنم فيحرقون فيها ..
وكلما نضجت جلودهم أبدلوهم جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب

...إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا ۚ وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ ۚ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا ﴿سورة الكهف :٢٩﴾

و تُوبي إلى الله مما نظرت له عينك بالحرام، واستمعت له أذنك، وامتدت له يدك، وسارت إليه رجلك.. وتذكري أن الله تعالى يغار، وغيرته أن تُنتهك محارمه.وإياكِ أن تُسوِّفي التوبة، وأن يغرّكِ حلم الله وستره؛ فإن الله تعالى يُملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته.



( 2 )
ينبغي لكِ أن لا تفرطي في مواسم الطاعات ، وأن تكوني من السابقين إليها ومن المتنافسين فيها ،

قال الله تعالى :
وَفِي ذَٰلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ
﴿سورة المطففين:٢٦﴾



وقال الله سبحانه وتعالى في سورة آل عمران:
وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ ﴿ سورة آل عمران: ١٣٣﴾


فأيتها الأخت سارعي للفوز برمضان ولا تدعي أيامه تمر عليكِ كأي يوم عادي؛ فهي أيام غاليات إن ذهبت الآن قد لا تعود أبدًا؛ فلذلك ضعي من الآن خطة وهدفا وأصلحي النية وأعديها للاستعداد لرمضان.


( 3 )

أرأيتي إن كنتِ تتوقعي زائرًا جليلا لبيتكِ، ووجدتِ البيت متسخًا. هل تزينيه قبل أن تنظفيه؟أم تعْمدي أولا إلى تنظيفه قبل أي شيء؟ ابدأي بضبط فرائضك، وكوني وقاّفًة عند حدود الله تعالى، وحاسبي نفسكِ على ما اقترفتيه من ذنوب خلال الـ 11 شهر منذ رمضان الماضي.. ولا تدخلي رمضان الجديد إلا وقد تبتي من ذنوب العام.. نقِّي قلبكِ ونظفيه مما شابه من شهوات وشبهات.


( 4 )

لا تبدأي أي عمل إلا وقد أصلحتِي نيتكِ، فلن يقبل عملكِ إلا إن كان خالصا صوابًا موافقًا للشرع،فتعلمي أحكام الصيام وعلمها أهل بيتك ومعارفك من الآن.


( 5 )

هذّبي نفسكِ وألزميها التقوى منذ الآن، فرمضان مدرسة للمتقين.

رد مع اقتباس
  #24  
قديم 06-21-2012, 04:59 PM
الصورة الرمزية jojo
jojo jojo غير متواجد حالياً
سمسمة مشرفة الأقسام العامة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 4,246
jojo على طريق التميز
افتراضي

قال الله تعالى:
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴿البقرة: ١٨٣﴾


( 6 )

بادري بصلة رحمك، واحذري أشد الحذر من قطعها.

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:
«ليس الواصل بالمكافئ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها»
[رواه البخاري 5645].


( 7 )
احرصي أن تكوني "مخمومة " القلب من الآن، وادخلي رمضان وقد فرّغتي قلبك للانشغال به دون سواه.
«قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم أي الناس أفضل؟، قال: "كل مخموم القلب صدوق اللسان"، قالوا: "صدوق اللسان نعرفه فما مخموم القلب"، قال: "هو التقيالنقي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد"»
[صحيح ابن ماجه 3416].


( 8 )

ابدأي من الآن بتقليل ساعات جلوسكِ النت إن كنت من مدمني النت, واعلمي أن رمضان لن ينتظركِ. بادري في قضاء ما عليكِ من صيام إن كنتِ أفطرتي في رمضان الماضي لعذر شرعي.



( 9 )

في رمضان يقبل الناس على تلاوة القرآن وختمه ولكن لتكن تلاوته سلسة وختمته عليك يسيرة فابدأي في شعبان أن تكثفي من وقت التلاوة فإن كانت عادتك أن تتلي جزءا يوميا فلتجعليه جزئين أو ثلاثـــا بل حاولي أن تجعلي لك في كل عشرة أيام منه ختمة.



( 10 )

رمضان شهر تكثر فيه الصلوات من تراويح وقيام ونوافل فلكي تعتادي على طول الوقوف فيه دون إرهاق أو تعب فلتخصص للقيام وقتا أطول بدءا من شعبان,



و
عوّدي نفسك على الصوم لكي لا تجدي عند إقبال رمضان بإذن الله مشقة في صوم الأيام الأول فصومي يوما وأفطري يوما أو اجعلي شعبان أكثر أيامكِ صوما, وقللي من مقدار طعامك في شعبان لكي لا تثنيك كثرة الطعام والأكل عن العبادة في رمضان.



( 11 )
بدءًا من الآن عودي نفسك على طول الدعاء واحفظي من الأدعية المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم فهي تحوي جوامع الكلم وأجدى بالإجابة إن شاء الله وعودي لسانك أن يكون حقا رطبا بذكر الله فلا تفتري عن الذكر والاستغفار والتسبيح والتهليل فما أيسرها من عبادة وما أعظم وأكبر أجرها عند الله.



( 12 )

تصدقي بشكل يومي في شعبان حتى تعتاد على التصدق يوميا في رمضان فتدخل فيمن قيل فيهم في الحديث، عن أبي هريرة
قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

«ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان، فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقاً خلفاً، ويقول الآخر:
اللهم أعط ممسكاً تلفاً»
[صححه الألباني]




( 13 )

ابتعدي عن السهر وجربي من الآن النوم مبكرا والاستيقاظ قبل الفجر بساعة أو أكثر تدربا على القيام ومناجاة السحر.


( 14 )


ابدأي بتنظيم وقتك ومتابعته واجعلي لك جدولا تقيمي فيه متابعة أهدافك وعبادتك ليس ابتداعا ولكن لكي تجعل عباداتك نصب عينيك والفوز بالجنة -بإذن الله- الهدف الأسمى لديك.




( 15 )
من الآن عودي لسانك أن يكون حقا رطبا بذكر الله فلا تفتري عن الذكر والاستغفار والتسبيح والتهليل فما أيسرها من عبادة وما أعظم وأكبر أجرها عند الله.


رد مع اقتباس
  #25  
قديم 06-21-2012, 05:02 PM
الصورة الرمزية jojo
jojo jojo غير متواجد حالياً
سمسمة مشرفة الأقسام العامة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 4,246
jojo على طريق التميز
افتراضي

الصوتيات

سلسلة اركب معنا .. دورة الاستعداد لرمضان
للشيخ محمد حسين يعقوب:


الحلقة الأولى: بسم الله مجراها




الحلقة الثانية: وقفة مع النفس قبل رمضان




الحلقة الثالثة: تطهير الدورة الإيماني



الحلقة الرابعة: وصايا الإبحار في شهر رمضان




أفيقي أمتي قبل رمضان للشيخ محمد حسين يعقوب:

الجزء الأول:



الجزء الأول:





أفضل الأعمال في رمضان للشيخ نبيل العوضي:




دنت بشائره للشيخ صالح المغامسي:




رمضان عالأبواب للشيخ محمد المنجد:




كيف نستقبل رمضان؟ للشيخ محمد حسان:




رمضان وإعداد العدة للشيخ محمد صالح المنجد:




أهلا رمضان للشيخ محمد صالح المنجد:



ماذا أعددنا لاستقبال رمضان؟ لسعد بن عبد الله البريك:




محاضرة اللهم سلمنا لرمضان للشيخ سعد عرفات:




رد مع اقتباس
  #26  
قديم 06-21-2012, 05:06 PM
الصورة الرمزية jojo
jojo jojo غير متواجد حالياً
سمسمة مشرفة الأقسام العامة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 4,246
jojo على طريق التميز
افتراضي

ملف العمرة في رمضان

روى البخاري (1782) ومسلم (1256) عن ابْن عَبَّاسٍ قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِامْرَأَةٍ مِنْ الْأَنْصَارِ : ( مَا مَنَعَكِ أَنْ تَحُجِّي مَعَنَا ؟ قَالَتْ : لَمْ يَكُنْ لَنَا إِلَّا نَاضِحَانِ [بعيران] ، فَحَجَّ أَبُو وَلَدِهَا وَابْنُهَا عَلَى نَاضِحٍ ، وَتَرَكَ لَنَا نَاضِحًا نَنْضِحُ عَلَيْهِ [نسقي عليه] الأرض ، قَالَ : فَإِذَا جَاءَ رَمَضَانُ فَاعْتَمِرِي ، فَإِنَّ عُمْرَةً فِيهِ تَعْدِلُ حَجَّةً ) وفي رواية لمسلم : ( حجة معي ) .

ثانياً :
اختلف أهل العلم فيمن يُحَصِّلُ الفضيلة المذكورة في الحديث ، على ثلاثة أقوال :
القول الأول : أن هذا الحديث خاص بالمرأة التي خاطبها النبي صلى الله عليه وسلم ، وممن اختار هذا القول: سعيد بن جبير من التابعين ، نقله عنه ابن حجر في "فتح الباري" (3/605).

ومما يستدل به لهذا القول ما جاء في حديث أم معقل أنها قالت : (الحج حجة ، والعمرة عمرة ، وقد قال هذا لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ما أدري أَلِي خاصةً . – تعني : أم للناس عامة-) رواه أبو داود (1989) غير أن هذا اللفظ ضعيف ، ضعفه الألباني في "ضعيف أبي داود" .
القول الثاني : أن هذه الفضيلة يحصلها من نوى الحج فعجز عنه ، ثم عوضه بعمرة في رمضان ، فيكون له باجتماع نية الحج مع أداء العمرة أجر حجة تامة مع النبي صلى الله عليه وسلم .

قال ابن رجب في "لطائف المعارف" (ص/249) :
" واعلم أن مَن عجز عن عملِ خيرٍ وتأسف عليه وتمنى حصوله كان شريكا لفاعله في الأجر... – وذكر أمثلة لذلك منها - : وفات بعضَ النساءِ الحجُّ مع النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما قدم سألته عما يجزئ من تلك الحجة ، قال : ( اعتمري في رمضان ، فإن عمرة في رمضان تعدل حجة أو حجة معي ) " انتهى .

ونحو ذلك قاله ابن كثير في التفسير (1/5) .
وذكر هذا القول شيخ الإسلام ابن تيمية احتمالا في "مجموع الفتاوى" (26/293-294) .
القول الثالث : ما ذهب إليه أهل العلم من المذاهب الأربعة وغيرهم ، أن الفضل في هذا الحديث عام لكل من اعتمر في شهر رمضان ، فالعمرة فيه تعدل حجة لجميع الناس ، وليس مخصوصا بأشخاص أو بأحوال .
انظر : "رد المحتار" (2/473) ، "مواهب الجليل" (3/29) ، "المجموع" (7/138) ، "المغني" (3/91) ، "الموسوعة الفقهية" (2/144).


والأقرب من هذه الأقوال – والله أعلم - هو القول الأخير ، وأن الفضل عام لكل من اعتمر في رمضان ، ويدل على ذلك :
1- ورود الحديث عن جماعة من الصحابة ، فقد قال الترمذي : " وفي الباب عن ابن عباس وجابر وأبي هريرة وأنس ووهب بن خنبش " ، وأكثر مروياتهم لا تذكر قصة المرأة السائلة .
2- عمل الناس عبر العصور ، من الصحابة والتابعين والعلماء والصالحين ، ما زالوا يحرصون على أداء العمرة في شهر رمضان كي ينالهم الأجر .

وأما تخصيص الفضل بمن عجز عن أداء الحج في عامه لمانع ، فيقال : إن من صدقت نيته وعزيمته وأخذ بالأسباب ثم منعه مانع فوق إرادته فإن الله سبحانه وتعالى يكتب له أجر العمل بفضل النية ، فكيف يعلق النبي صلى الله عليه وسلم حصول الأجر بعمل زائد وهو أداء العمرة في رمضان وقد كانت النية الصادقة كافية لتحصيل الأجر !
ثالثاً :
ويبقى السؤال في معنى الفضل المذكور ، وأن العمرة في رمضان تعدل حجة ، وبيان ذلك بما يلي :
لا شك أن العمرة في رمضان لا تجزئ عن حج الفريضة ، بمعنى أن من اعتمر في رمضان لم تبرأ ذمته من أداء الحج الواجب لله تعالى .

فالمقصود من الحديث إذًا التشبيه من حيث الثواب والأجر ، وليس من حيث الإجزاء .
ومع ذلك ، فالمساواة المقصودة بين ثواب العمرة في رمضان وثواب الحج هي في قدر الأجر ، وليست في جنسه ونوعه ، فالحج لا شك أفضل من العمرة من حيث جنس العمل .
فمن اعتمر في رمضان تحصل على قدر أجر الحج ، غير أن عمل الحج فيه من الفضائل والمزايا والمكانة ما ليس في العمرة ، من دعاء بعرفة ورمي جمار وذبح نسك وغيرها ، فهما وإن تساويا في قدر الثواب من حيث الكم – يعني العدد – ، ولكنهما لا يتساويان في الكيف والنوع .

وهذا هو توجيه ابن تيمية حين تكلم عن الحديث الذي فيه أن سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن ، يمكن مراجعة كلامه في جواب السؤال رقم (10022) .
قال إسحاق بن راهويه :
" معنى هذا الحديث – يعني حديث ( عمرة في رمضان تعدل حجة ) - مثل ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : من قرأ : قل هو الله أحد فقد قرأ ثلث القرآن "
"سنن الترمذي" (2/268)
وجاء في "مسائل الإمام أحمد بن حنبل رواية أبي يعقوب الكوسج" (1/553) :
" قلت : من قال : ( عمرة في رمضان تعدل حجة ) أثبت هو ؟ قال : بلى ، هو ثبت .

قال إسحاق : ثبت كما قال ، ومعناه : أن يكتب له كأجر حجة ، ولا يلحق بالحاج أبدا " انتهى.
وقال ابن تيمية في "مجموع الفتاوى" (26/293-294) :
" معلوم أن مراده : أن عمرتك فى رمضان تعدل حجة معي ، فإنها كانت قد أرادت الحج معه ، فتعذر ذلك عليها ، فأخبرها بما يقوم مقام ذلك ، وهكذا من كان بمنزلتها من الصحابة ، ولا يقول عاقل ما يظنه بعض الجهال أن عمرة الواحد منا من الميقات أو من مكة تعدل حجة معه ، فإنه من المعلوم بالاضطرار أن الحج التام أفضل من عمرة رمضان ، والواحد منا لو حج الحج المفروض لم يكن كالحج معه ، فكيف بعمرة !! وغاية ما يحصله الحديث أن تكون عمرة أحدنا في رمضان من الميقات بمنزلة حجة " انتهى .
وانظر جواب السؤال (13480) .
والله أعلم .


رد مع اقتباس
  #27  
قديم 06-21-2012, 05:12 PM
الصورة الرمزية jojo
jojo jojo غير متواجد حالياً
سمسمة مشرفة الأقسام العامة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 4,246
jojo على طريق التميز
افتراضي

عمرة رمضان بين فعل المستحب وإضاعة الواجب






كانوا ما يقرب من العشرين شخصاً قدموا من إحدى الدول الأوروبية لأداء عمرة رمضان


نزلوا في إحدى الفنادق وأدوا مناسك العمرة وبعدها مكثوا في مكة لعدة أيام خلالها

تعرفت على أحدهم وفي معرض الحديث أخبرني أنهم يريدون الوصول

لعدد من المشايخ وأهل الخير.


كنت فضوليا فسألت عن السبب.

فأجابني بأن لديهم مشروع بناء مسجد ومركز إسلامي في مدينتهم وبقي على إتمامهما

يقارب المائة ألف،



فسألت صاحبي كم القادمون معك من هذه المدينة؟


أجاب: قرابة العشرين


استرسلت في فضولي وكم كلفت العمرة كل واحد منكم؟


أجاب: وعلى وجهه الاستغراب من هذه الأسئلة: ثلاثة آلاف دولار.


تماديت وقلتله أول مرة تقصدون بيت الله؟


زاد استغرابه وأجاب: لا، كلنا ولله الحمد أدى الحج والعمرة،


استمر التحقيق الأخوي مع صاحبي: ما ضرورة إقامة مسجد ومركز إسلامي بالمدينة؟


استرسل هو الآخر بذكر المبررات التي وصلت بضرورة إقامة المشروع إلى حد الوجوب.


سألته: ما هو أحب إلى الله التقرب إليه بالفرائض أم المستحبات؟

ج) الفرائض طبعاً

س) وإذا تعارض واجب ومستحب أيهما يقدم

ج) فعل الواجب

س) إذن لماذا أقدمتم على المستحب وتركتم الواجب

ج) بالحقيقة أن..أن..


قاطعته ولم أتركه يكمل، قلت له إن العمرة في رمضان ثبت بها الفضل بلا شك فقد ثبت


أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال لأم معقل الأنصارية -عندما احتبست عن


الحج مع النبي - صلى الله عليه وسلم - عمرة في رمضان تعدل حجة وفي رواية تعدل


حجة معي (كما في رواية ابن حبان)، ومع هذا فإن بعض أهل العلم ذهب إلى أن هذا


الفضل خاص بصاحبة القصة كمايرى سعيد بن جبير لأن أم معقل قالت بعد رواية


الحديث وقد قال هذا لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما أدري ألي خاصة،


وكانت تقول الحج حج والعمرة عمرة


قال: ولكن العبرة بعموم اللفظ

قلت نعم: ولكن العموم هنا ليس محل اتفاق لما سبق ذكره مما يدل على الخصوصية.

ثم على القول بعموم اللفظ فإن العمرة في رمضان تظل سنة، ولا يجب أن يضيع بفعلها

واجب، فإذا تزاحم واجب ومسنون قُدِّم الواجب وهذا محل اتفاق

بين الأئمة وهو مادل عليه الهدي النبوي في مواطن كثيرة وفي خصوص

هذه المسألة بالذات، فإن النبي - صلى الله عليه وسلم - لم يعتمر في رمضان

أبداً وقال بعض أهل العلم إن النبي - صلى الله عليه وسلم - اشتغل في رمضان

بما هو أهم من العمرة (انظرفتح الباري 3/605)، وكذا الخلفاء الراشدون

وكبار الصحابة لم يؤثر عنهم الحرص على العمرة في رمضان، بل يفهم منه ديهم

أن العمرة أو ما هو أفضل منها وهو الحج لو تعارض مع واجب كفائي لقدم

ذلك الواجب عليه، فهذا ابن عباس رضي الله عنهما- يقول: لأن أعول

أهل بيت من المسلمين شهرا أوجمعة أو ما شاء الله أحب إلي من حجة بعد حجة.


رد مع اقتباس
  #28  
قديم 06-21-2012, 05:15 PM
الصورة الرمزية jojo
jojo jojo غير متواجد حالياً
سمسمة مشرفة الأقسام العامة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 4,246
jojo على طريق التميز
افتراضي

قال صاحبي: أنا أسلم بهذا،ولكن ما الواجب الذي أضعناه

قلت: لقد أنفقتم ما معدله ستون ألف دولار على أقل تقدير أكثر من نصف

تكلفة المشروع الذي ترون أن إقامته من أهم الواجبات للحفاظ على هوية

المسلمين وحفظ أبنائهم من الانزلاق، إن هذه النفقات صرفتموها في مستحب

وأضعتم واجب.




قال صاحبي: صحيح.. صحيح، ولكن هذا ليس حالنا فقط، فكثير من الذين

يقدمون لأداء العمرة في رمضان من الداخل والخارج ينفقون الكثير من الأموال

التي لها مصارف تصل إلى الوجوب، فكم من جائع، وكم من مجاهد أمام العدو

ينتظر العون، وكم من محاصر،وكم من أسير لا عائل لأهله، وكم من مناطق

بحاجة إلى مسجد أو مدرسة وكم.. وكم. وكم، فلماذا العتب عليناوحدنا؟

قلت: لا.. ليس عليكم وحدكم ولكنها عموم البلوى بتقديم المستحبات على الواجبات،

وعدم الفقه بترتيب الأوليات،فالعتب علينا جميعاً.

قال صاحبي: جزاك الله خيراً،وأعدك على تعميم مبدأ التقرب إلى الله بالواجبات

قبل المستحبات.


رد مع اقتباس
  #29  
قديم 06-21-2012, 05:18 PM
الصورة الرمزية jojo
jojo jojo غير متواجد حالياً
سمسمة مشرفة الأقسام العامة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 4,246
jojo على طريق التميز
افتراضي

صوتيات ومرئيات عن العمرة في شهر رمضان

م
حاضرات العمرة

1 – محاضرة عمرة رمضان رحلة إلى الله


2 – محاضرة بيان في عمرة رمضان


3 – محاضرة عمرة رمضان


4 – محاضرة فضل العمرة في رمضان


5 – محاضرة صفة العمرة على ضوء الكتاب والسنة







فلاش صفة العمرة





فلاش العمرة في رمضان











رد مع اقتباس
  #30  
قديم 06-21-2012, 05:25 PM
الصورة الرمزية jojo
jojo jojo غير متواجد حالياً
سمسمة مشرفة الأقسام العامة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 4,246
jojo على طريق التميز
افتراضي

ملف برامج ووقفات مع الصائمات


يا حبيباً زارنا في كل عام

فمرحباً أهلاً وسهلاً بالصيام

قد لقيناك بحب مفعم

كل حب في سوى المولى حرام

أختي الصائمة :

أيام قليلة سيطل علينا شهر عظيم ,
أوله رحمة وأوسطه مغفرة ,
وآخره عتق من النار ,
شهر القرآن والصيام شهر الجهاد والنصر ,
شهر مضاعفة الحسنات والتوبة والغفران ,
هو سيد الشهور ,
فمرحباً به وأهلاً .


أختي الصائمة :

سنقدم لكِ في هذا الملف وقفات وبرامج نسأل الله أن تكون عونا لك في في هذا الشهر الكريم , عل الله أن يتقبل منا ومنكِ الصيام والقيام إنه جواد كريم .


وقفات مع صائمة



الوقفة الأولى:
احمدي الله تعالى بأن بلغكِ شهر رمضان , فشمري عن ساعد العزم واعقدي على التوبة من الآن , وأري الله من نفسك خيراً في هذا الشهر الكريم واجعلي لك نصيباً من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: " اغتنم خمسا قبل خمس : حياتك قبل موتك ، و صحتك قبل سقمك ، و فراغك قبل شغلك ، و شبابك قبلهرمك ، و غناك قبل فقرك"
الوقفة الثانية:
تفكري في عظم فضل الله تبارك وتعالى عليك..
...وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّـهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ الْإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ ﴿سورة إبراهيم الآية:٣٤﴾
ألا تعلمي أخيتي أنكِ تتقلبين في نعم الله عزّ وجلّ من أمن في الأوطان، وسعة في الأرزاق، وصحة في الأبدان، عليك واجب الشكر بالقول والفعل، وأعظم أنواع الشكر طاعة الله عزّ وجلّ واجتناب نواهيه فإن النعم تدوم بالشكر..

الوقفة الثالثة:
اغتنمي هذه الأيام واجعلي هذا الشهر شاهداً لك عند الله يوم يبعثر ما في القبور ويحصل ما في الصدور , وأري الله من نفسك خيراً , واسألي الله القبول , فإنه علامة على التقوى , قال تعالى {إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ} [المائدة:27]


الوقفة الرابعة:
لا تجعلي يوم صومك ويوم فطرك سواء فإذا صمت فليصم سمعك وبصرك ولسانك عن الكذب والغيبة والنميمة , وليكن عليك وقار وسكينة يوم صومك.

الوقفة الخامسة:
اجعلي القرآن لك رفيقاً دائماً وأنت في داخل المطبخ للطهي وإعداد الطعام , وذلك بالإستماع لتلاوات قرآنية من خلال أشرطة صوتية أو قومي بفتح إذاعة للقرآن الكريم وأنصتي بجميع جوارحك لما يقال فيه من الخير العظيم لحتى تنتهي من إعداد الإفطار.



الوقفة السادسة:
اجعلي نيتك خالصةً لوجه الله الكريم وأنت تقومين بإعداد الإفطار , واحتسبي عند الله تعالى أجر تفطير الصائم وإن كان زوجك وأبنائك وأفراد عائلتك فإن العمل بالنية , لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : إنما الأعمال بالنيات , وإنمالكل امرئ ما نوى. وقوله : من فطرصائماً كان له مثل أجره .



الوقفة السابعة:
لا تكثري من الأكل , لأنه يثقل البدن ويدعو إلى التكاسل عن العبادة وصلاة التراويح وقيام الليل .

الوقفة الثامنة:
احذري من العكوف على القنوات الفضائية التي يزيد شرها في هذا الشهر الكريم والتي تبث الأفلام والمسلسلات الهابطة والفوازير الماجنة , حيث تذهب بروحانية الصيام.

الوقفة التاسعة:
جاهدي نفسك في هذا الشهر واجعلي لك ساعة من الليل لصلاة التهجد والقيام في وقت هجع فيه الأبناء , وهدأ المنزل من الضوضاء, ولا بأس بأن تمسكي بالمصحف للقراءة منه , وناجي الله واسأليه العفو والصفح ومغفرة الذنوب , والثبات على الحق حتى تلقينه .


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اللهم بلغنا رمضان

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:51 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir